الاثنين، 26 يوليو، 2010

hgsdhsm hvh[,. pgr p,a

بسم الله الرحمن الرحيم
السياسة اراجوز الحق حوش
كتب رئيس التحرير
السياسة فن لمن يجيد اداؤها ، وغباء بيد بلطجي او هاو وجد نفسه بين دهاليزها ، ساسة يشار اليهم بالبنان لسعة افقهم وتحليلاتهم السياسيه القريبه من الواقع ، واراجوز سياسي يعتقد ان السياسة فن لعب علي الحبال كالبهلون ، تراه كرغيف الصاج لاتعرف وجهه من ظهره ، تلون ونفاق وبيع علي اول منعطف ، وضحكة صفراء وملابس وعدسات مصورين ، هكذا هم اراجوز السياسة الجدد .
فلسطين من البحر الي النهر ومن شمالها الي جنوبها يحفظ خارطتها كل طقل فلسطيني ، الا اراجوز السياسة الجديد احمد يوسف ، الذي لايعرف من فلسطين الا جواز سفر ينتقل به من عاصمة الي عاصمة اوروبيه ليسوق بضاعه عفنه اكل عليها الزمن وشرب ، ساسة وثيقة جنيف لفضهم شعبنا علي قارعة الطريق وان ظل نجم زيد منهم لامعا لتمسك البعض به ظانين انه سيجلب القط من ذيله ، اخونا الهمام سياسي الاراجوز الجديد ، يروج لدولتين فلسطينيتين واحده بغزه واخري بالضفه بجانب دولة اسرائيل ، يجوب الارض من اقصاها الي اقصاها ليبيع افكاره السوداء معللا ان غزه والضفه كيانين منفصلين وثقافتين مختلفتين وسيادتين مختلفين ، هكذا شطح ونطح واراد ان ينهي القضية بضربة معلم ، قبلها طرح الحدود المؤقته والهدنه طويلة الاجل ، نقول لسماسرة السياسة ان فلسطين من شمالها وجنوبها ومن بحرها لنهرها بالقلب ، وان غزه والضفه كيان واحد تقام عليها دولة فلسطين لظروف العالم الظالم / اما افكارك فاذهب بها الي سوق النخاسين فلن تجد من يشتري بضاعه فاسده ، لاننا كبرنا علي اراجوزات السياسة ودفع شعبنا شلال من الدم للحفاظ علي ثوابته من راي ان غزه اخر المطاف او الضفه اخر المطاف فلياخذ متاعه ويرحل لانه غير مرحب به بين من يفهم ان فلسطين تاريخيه وبالقلب ، عافانا الله من ارجوزات الساسه الجدد من يرون بالوطن قطعه غنيمة ولا يمكن التفريط بها ومحاصصه كاذبة لذبح وطن وقضيه هل يعي ارجوزات السياسة ان حلمنا لن نفرط به بفلسطيننا دمتم مع مودتي .

الأربعاء، 2 سبتمبر، 2009

سوق التشهير والمؤتمر العام السادس

بسم الله الرحمن الرحيم
عنوان المقال سوق التشهير والمؤتمر العام السادس
بقلم الكاتب احمد عصفور ابواياد
رئيس صالون القلم الفلسطيني فلسطين
علي اونه علي دويه مين يزيد ، نداء تسمعه بالاسواق وتقف امام الدلال لعلك تستطيع ان تشتري بضاعه باخسة الثمن ، نتيجة سوق الدلاله ، وهو الابخس ثمنا بسوق التجاره ، لوجود منافسه مصطنعه احيانا بهذا السوق ، فما ان يرسي عليك نداء الدلال حتي تخرج فرحا لمكسب قادم ، وخاصه ان كان سوق الدلاله محتكرا من قبل فئه من التجار او من تاجر رئيسي واحد ، يضع زلمه بسوق نخاسه لاطفاء الشكل القانوني لعملية البيع ، مادعاني لكتابة تلك المقدمه ماشهدناه من اتهامات وتشهير قبل وبعد المؤتمر العام السادس وممن ، من اعضاء اصيلين باللجنة المركزيه لحركة فتح ، التشهير والاتهام الاول صدر من الرجل الاول بحركة فتح الاخ فاروق القدومي ابو اللطف ، متهما الرئيس والاخ محمد دحلان بتسميم الرئيس الشهيد اباعمار ، مستندا الي تقرير استخباراتي صهيوني مشبوه ، وقال ان التقرير وصله قبل سنوات وفجر وجوده قبل المؤتمر بايام بعد ان حسم امر انعقاد المؤتمر بالداخل ببيت لحم ، وصدرت ردات افعال واستفسارات لماذا سكت ياابواللطف كل هذه السنوات الطوال ومن مصدر هذا التقرير ، الاخ ابو اللطف دفع ثمن هذا التهور اللامحسوب ان فقد موقعه باللجنة المركزيه وسحبت منه صلاحيات الدائره السياسيه ب م ت ف ، ووضع نفسه بدائرة الشك كقائد كان له احترامه للتوقيت السيء والمصدر السيء وان التقرير استخباراتي صهيوني وبه من التناقض مايثبت ببطلانه ، فكيف لسياسي محنك كابي اللطف وقع في هذا الفخ وفي حيص بيص الحسابات الخاطئه التي افقدته مصداقيته ومحبيه وانصاره ، لم نكتفي بسوق الدلاله عند ظاهرة الاخ ابو اللطف حتي فاجئنا عضو اللجنة المركزيه السابق حكم بلعاوي بمستندات يتهم فيها الرئيس ابو مازن بالتامر علي اغتيال خليل الوزير ابا جهاد ، وهنا نفس حسابات ابواللطف الخاطئه وقع فيها حكم بلعاوي لماذا السكوت كل تلك المده وبالذات زمن الرمز اباعمار ، ولماذا اتهام ابومازن وانت ياحكم كنت محسوب من تيار ابامازن ، هل سقوط الانتخابات باللجنة المركزيه ازاغ البصر والتفكير وما مصدر تلك المعلومات اليست استخباراتيه ومن مصدرها ، واين انت وانت تتحكم بجهاز الامن لسنوات طوال لماذا لم تتكلم سابقا ام الموقع اهم من المباديء ، كذلك تشهير الاخ نبيل عمر بعد سقوط الانتخابات واتهامه للرئيس بالتامر لاسقاطه والعديد من الامثله بسوق الدلاله والنخاسه التي شهدها المؤتمر العام قبل انعقاده وبعد نتائجة التي هزت امبراطوريات واطاحت باناس كانوا يرون بفتح البقره الحلوب والمرتع الخصب للعيش والارتزاق ، لماذا هذه الاتهامات الان واين المباديء والقيم والوطنيه ام ماتت امام الموقع ، وبفقدان الموقع صحي الضمير ، سهوات وهفوات من الكبار فماذا يقول رجل الشارع لقادته وهو من ظن فيهم الخير والصلاح واذا بهم تتكشف عوراتهم بعد السقوط وكأن الوطن مرهون ببقاءهم بمواقعهم للهبش والنبش واذا ماسقطوا تبدا اتهامات التخوين والتشهير ، فالي متي يبقي سوق النخاسه مفتوحا لمثل تلك الاتهامات ، وهل تلك الاتهامات شهادات براءه للعدو والموساد الصهيوني من دم الرمز الشهيد ابا عمار والقائد الشهيد اباجهاد، دمتم مع مودتي .






الأربعاء، 26 أغسطس، 2009

الحوار الفلسطيني يبحر باتجاه معكوس

بسم الله الرحمن الرحيم
عنوان المقال الحوار الوطني يبحر باتجاه معكوس
بقلم الكاتب احمد عصفور ابواياد
رئيس صالون القلم الفلسطيني
جولات حواريه ماشاء الله لاحصر لها ، تبدا وتنتهي بلاطعم ولا لون ولا رائحه ، المواطن الفلسطيني تشرأب اعناقه نحو قاهرة المعز لعله يسمع خبرا يثلج صدره ، بعودة الوئام للوطن وانهاء انشقاقه ، تبدا الابتسامات الصفراء عبر شاشات التلفاز ، ويخرج علينا المتحاورون ان هناك تقدما جوهريا بالحوار ، نشعر بالامل ويقول المواطن المكحوت جاء الفرج ، تنتهي الجوله تلو الجوله ويحزم اعضاء الوفود حقائبهم للرحيل الي وطنين مشتتين للتشاور ، ويحدد موعد اخر بشهر اخر ، وهكذا دواليك ، حتي فوجئنا قبل شهرين بتصريح للاخ اللواء عمر سليمان بتحديد سقف زمني حده 25-7 لتوقيع الاتفاق وقال ان اتفقتم او لم تتفقوا سيتم توقيع الاتفاق ، هللنا من شدة المعاناه والماساه التي نعيشها بالوطن عامه وغزه خاصه ان السنوات العجاف ستولي ويعود الرخاء ، ضاع الامل واجل التوقيع واجل مره اخري والان مؤجل الي مابعد عيد الفطر السعيد ، جعله الله سعيدا علي الوفود الحواريه ، واكثر الله الموازنات النثريه ، وزادهم الله بحبوحه بالفنادق والموائد ، وصحتين ليش زعلانين ماهم خدام الشعب ، تفاجئنا اخيرا ان سفينة الحوار تسير بلا اشرعه فيتقاذفها الموج يمينا وشمالا حسب الاهواء وليس حسب مصلحة الوطن ، القرار بخارج الوطن ، ذهب الوفد الامني المصري لخارج الوطن يبحث عن الحلول ، لعل دول الضغط توجد بارقة امل لانجاح الحوار ، حصار ظالم يشتد يوما بعد يوم وكاننا لانري ولا نسمع ، يقتل الابرياء يموت الفقراء ويزداد البعض غنا لانتماء فصائلي بغيض تحولنا من مقاومين الي تجار والتجاره معدن ، اخيرا انفضح المستور لااتفاق الا بتحرير الاسري ولا نعرف أي اسري هل هم اسري باستيلات بني صهيون ام اسري الخلاف الفصائلي ، الوطن غير مهم ، اليس المعتقلين هم علي خلفيات تنازع فصائلي ، فلم لم نتجاوز تلك الازمه وننهي سبب الانقسام ولحظتها هؤلاء سيتم انهاء معانتياتهم بالاتفاق ، اما ان نظل ندور في حلقة مفرغه بقضايا ثانويه بالرغم انها مؤلمه لنا ان نري فلسطيني يعتقل بايدي فلسطينيه ، الم يتذكر اصحاب هذا المطلب ان الانشقاق سبب تلك الماساه ، وقفنا عند الانتخابات نسبي ام دوائر وكم النسبه ماشاء الله مصلحة الوطن لاتهم تهمنا كم سيجني الفصيل من تلك اللعبه مش مهم معانيات الناس بدل السنه تكون سنتين مالعيشه معدن ، فوجئنا ان الحوار ماكينته تطحن هواء بلا طائل ومحاولة فرض الشروط الفصائليه لاالوطنيه ، اما باخده كله او باتركه كله ، شو هالمنطق الاعوج لنتفق علي القضايا موضوع الاتفاق وننفذها ونتحاور علي الباقي بظل مفهوم وطني لاحزبي اما طحن الهواء لن يعطي لنا قمحا بل زوانا ، فهل يعي متحاورينا الام الناس وقهرهم وحاجتهم لان يكونوا بشر كسائر شعوب الارض ام ان نكبة الفصائل ستبقي كالمطرقه فوق رؤسنا ، فهل نري سفينة الحوار تبحر بالاتجاه الصحيح ، دمتم مع مودتي .





الأحد، 12 يوليو، 2009

استحقاقات امام المؤتمر الحركي السادس


بسم الله الرحمن الرحيم
عنوان المقال استحقاقات امام المؤتمر الحركي السادس
بقلم الكاتب احمد عصفور ابواياد
مؤسس وعضو الامانه العامه لصالون القلم الفلسطيني
كثر الحديث حول المؤتمر الحركي السادس لحركة فتح ، وما صاحبه من استفسارات وانتقادات واستبعادات للبعض ، المهم الان اصبحنا علي ابواب المؤتمر العام ، وانفض مولد التحضيرات والمناكفات ، والان نحن امام استحقاقات مطلوب من المؤتمرين ان يعوها جيدا ، لاننا نمر بظرف داخلي ودولي دقيق ، مؤتمر فتح العام يضعنا علي منعطف طرق ، اما التوحد والانطلاق بقوه اتجاه استحقاقات المرحله القادمه بما فيها استحقاق الدولة الفلسطينيه ، وانتخاب قياده فتحاويه جديده تكون اكثر انسجاما واكثر قدره علي العطاء ، وتستطيع ان تعيد الحياه للجسد التنظيمي الذي دخل بسبات عميق بغرفة الانعاش، او الانزلاق الي متاهة الانشقاق والتشرذم وزيادة الترهل ، والاستحواذ علي فتح لجهه ما او مجموعه تري بنفسها الوريث لما تبقي من حركة فتح ، وكل الغياري وابناء فتح يتمنون ان لايحصل ذلك ، التخوفات كثيره وخاصه مايتردد منها عبر وسائل الاعلام ولكن هل نحن علي قدر الامانه والمسؤليه لتجاوز تلك الخلافات وان نعيد اللحمة للتنظيم .
نحن امام استحقاقات للمؤتمر منها اين فتح الان ، هل سنستمر بالمزاوجه بين فتح والسلطه وتكريس الصلاحيات بشكل مطلق بيد شخص واحد ام ان لفتح ماهيتها وشخصيتها المستقله عن السلطه ، وان كانت هي رافعتها ، تجربة السنين الماضيه اثبتت فشل المزاوجه بين السلطة وفتح لان فتح تحملت كل وزر السلطه واخطائها ، وعليه عوقبت فتح علي تلك الاخطاء ، كذلك اذا تحررت فتح وعادت لها كينونتها يجب ان تكون لها ذمه ماليه مستقله عن السلطة حتي لاتخضع للاملاءات من سين او صاد نظير مخصصات لافرادها ، او عملها وهذا سبب شلل بادائها وارتهان لقراراتها للبعض وجعلها عرضه للضغوط والابتزازات من هنا او هناك ، وعلينا ان نستخلص العبر من املاك فتح الماضيه وان لانقع بنفس الاخطاء وان يعاد فتح ملف املاك فتح بالمؤتمر وحسم تلك المساله لان اموال فتح ملك لفتح وابنائها وللشعب الفلسطيني ، كذلك يجب ان يكون المؤتمر سيد نفسه ومحاسبة كل من اجرم بحق فتح او استغل موقعه للاضرار بفتح وابنائها ، والبعد عن تاثير المال السياسي بقرارات فتح والمؤتمر ، ان اردنا ان تتعافي فتح من امراضها السابقه ، يجب ان تعود لفتح مؤسساتها الجماهيريه التي كانت جزء اصيل منها وثبتت كينونتها امام المواطن الفلسطيني والفتحاوي ، وان تعاد لها هيبتها وان تدار علي نطاق مؤسساتي ضمن الرجل المناسب بالمكان المناسب ، ان يكون هناك اعلام فتحاوي قوي متمرس يضم النخبه من ابناء فتح ولا يقتصر علي وجوه معينه اكل الدهر عليها وشرب ، ان نبتعد بالاختيار لقيادة فتح عن المحسوبيه والشلليه وشيلني تاشيلك انا جبتك عشان صوتك ، فالصوت امانه وفتح امانه امام الكل فيكم لاختيار الاصلح والاقدر علي العطاء ، ان نوائم بين خياراتنا وان لانعول علي خيار واحد ويبقي عدونا مطلق الخيارات يعيث فينا استباحة وقتلا وان يكون البرنامج السياسي مرن يتلائم مع واقعنا كثوره وسلطه وشعب ، ان نعيد وحدة الوطن وان نستفيد من الماضي وتقييمه تقيما صحيحا بعيدا عن الانفعالات ونستدرك مكامن الخطا ولماذا وصلنا اليه ، ان نعيد بناء فتح ونعيد هيكلتها حسب النظام الداخلي المعتمد والبعد عن فزلكات البعض التي جلبت لنا الكوارث من استنباطات خارج النظام الاساسي اربكت اداؤنا جميعا ، استحقاقات كثيره امام المؤتمر الحركي العام مطلوب ان نستغلها لقوة فتح والوطن ، فكلما كانت فتح قويه كلما اقتربنا من الدوله والعكس صحيح ، نامل ان يكون المؤتمر انعطافه حاده باداؤنا وان يعاد الوئام لفتح والوطن وان تكون خياراتنا فتحاويه ووطنيه بعيدا عن التدخلات والاملاءات والمصالح الضيقه فهل نعي خطورة مانحن مقدمون عليه ، الايام القادمه حبلي بالمفاجات ولننتظر لعل الخير قادم دمتم مع مودتي .

للمزيد بمدونتي
ahmasfour@gmail.com

sharqiaa













كتب المحرر السياسي

بسم الله الرحمن الرحيم
كتب المحرر السياسي
بقلم احمد عصفور ابواياد
ارحمونا من عبث السياسه
فلسطين بطريق التيه ، وبوصلة الوطن تترنح يمنة ويسره ، انشقاق بغيض ، وحصار قاتل ، عدوان سافر قتل وشرد الالاف من ابناء شعبنا ، حرب مجنونه تشن ضد وجود شعب اعزل لايملك الا الاراده بالبقاء، عالم ظالم يكيل بمكيالين يتساوي الجلاد مع الضحيه ، سياسيين تائهون للوطن نائمون وللملذات والاحلام حالمون ، اين الضمير ايها المسؤل ، غزه تئن ، وتستنجد الخلاص من كابوس الانشقاق والحصار اللعين ، اكل هذا لايستصرخ فيكم ضمير ، وان تعودوا لوحدة الوطن وتنهوا الانشقاق الخطير ، الذي اضاع الوطن وجعل اناتنا تسير ونصرخ اين الزعيم اين المخلص اين حماة الدار ،ام ضاعت النخوه والكرامه وبقي الفصيل ، سيبقي الوطن والصغائر الي سوق الحمير دمتم مع مودتي

للمزيد ahmasfour@gmail.com sharqiaa

الجمعة، 10 يوليو، 2009

المرأه الفلسطينيه بين الماضي والحاظر

بسم الله الرحمن الرحيم
عنوان المقال المرأه الفلسطينيه بين الماضي والحاظر
بقلم الكاتب احمد عصفور ابواياد
مؤسس وعضو الامانه العامه لصالون القلم الفلسطيني
المرأه الفلسطينيه معين لاينضب من العطاء ، فهي نصف المجتمع ، هي الام والحاضنه والزوجه والاخت ، هي المقاتله وربة البيت ، هي ام واخت الشهيد وزوجة الاسير ، أي عظمه اكبر من تلك الصفات للمرأه الفلسطينيه ، التي هي محل اعتزاز من نساء العالم اجمع ، فهي الصابره المحتسبه تقدم فلذة كبدها عن طيب خاطر من اجل الحريه والتحرير .
لم يقتصر دور المراه فقط بهذا المجال بل شاركت الرجل والثائر الفلسطيني بكل مراحل ثورات وانتفاضات شعبنا ، فكانت الرديف والمشارك القوي بها بكل مراحلها ،فشاركت بفاعلية في النضال الوطني عبر التاريخ الفلسطيني ، وفي العام 1921 شكلت أول إتحاد نسائي فلسطيني ، أسسته أميليا السكاكيني وزليخة الشهابي هدفه مناهضة الانتداب البريطاني والوقوف في وجه الاستيطان الصهيوني ، و في فترة لاحقة تم تشكيل لجنة السيدات العربيات عقب مؤتمر عام عقد في القدس في شهر تشرين الأول (أكتوبر) 1929 وحضرته 300 سيدة عربية . هذه هي المرأه الفلسطينيه ذات العطاء الدائم والمتواصل ،وفي العام 1948 شكل عدد من النسوة في يافا فرقة نسائية سرية للتحريض وتزويد الثوار بالأسلحة والتموين باسم "زهرة الأقحوان" ، وفي نفس الفترة شكلت جمعية " التضامن النسائي" للقيام بأعمال التمريض والإسعاف.ولا شك بأن المرأة الفلسطينية قد تأثرت بنكبة العام 1948 وتفتيت البنية الإقتصادية والإجتماعية واقتلاع الآلاف من الفلسطينيين من بيوتهم ، وعاشت هول النكبة وعمق المأساة، الأمر الذي عزز لديها الشعور بالانتماء للوطن كأي رجل ، مما دفع لتطور مستوى مشاركتها في العمل السياسي والكفاحي .مما حدي بها للانخراط في الثورة الفلسطينيه فعاشت حياة المقاتلين والثوار ، ونفذت المهام القتاليه المنوطه بها وعلي سبيل المثال المناضله ليلي خالد والشهيده دلال المغربي ، بعملياتهن البطوليه التي يفخر بها شعبنا .
كذلك عانت المراه الفلسطينيه من ذل الاحتلال والاعتقال فكان المئات من الاسيرات اللائي قبعن بسجون الاحتلال لفترات طويله ، وحرمن من الابناء والازواج والاهل ، وكان الاشد قتامه ان تضع الام وليدها بالمعتقل وما ان يبلغ عامه الاول يتم نزعه عنوة منها وتركه لمصير مجهول بدون رعايتها ، ومنهم من قضي سنوات بالاعتقال القصري مع والدته ، وكانت منهن شهيدات الحركة الوطنيه كشاديه ابوغزاله اول شهيده بعد احتلال عام 1967 لما تبقي من فلسطين ، فكن القيادات والمناضلات اللائي لايشق لهن غبار ، لم يقتصر دور المراه علي تلك المجالات بل انخرطت المرأه الفلسطينيه بالنشاط العام فشكلت اتحاد لجان المرأه النسائي برام الله سنة 1987، كذلك تم تاسيس لجان المرأه الفلسطينيه ببيت لحم سنة 1981، هذه هي المراه الفلسطينيه عطاء دائم بلا حدود ، كانت صدمتها بانشقاق الوطن وتفسخ نسيجه الاجتماعي والفلتان الامني فخسرت ابنها بيد اخيه وتفسخت اواصر المجتمع وتفككت عراه الاجتماعيه بالرغم من كل هذا بقيت المرأه الفلسطينيه وفيه لعهدها ونضالها وانتمائها ، للخلاص من المحتل والعمل لعودة الوحده للوطن من خلال الاعتصامات الجماهيريه للاسري والجدار لتجسد وحده وطنيه اضاعتها الحزبيه البغيضه ، كل التحيه للمرأه الفلسطينيه علي عطائها المميز ، ونشد علي يديها فبوركت وبوركت سواعدها المقاتله المجد للوطن عاشت نضالات المراه الوحده الوطنيه خلاصنا للوصول للدولة الفلسطينيه وعاصمتها القدس فمزيدا من العطاء ايتها الخنساوات ولكن المجد والي الامام مع مودتي .

للمزيد اطلع علي مدونتي
ahmasfour@gmail.com
sharqiaa

























السبت، 4 يوليو، 2009

نحتاج الكرامه قبل الامن اباالوليد

نحتاج الكرامه قبل الامن ابا الوليد بقلم:احمد عصفور ابواياد
تاريخ النشر : 2007-09-06
القراءة : 604


نحتاج الكرامه قبل الامن ابا الوليدراعني وانا اتابع الاحداث التي المت بالوطن عامه وبغزة هاشم خاصه من سلوكيات يندي لها الجبين تمارس من ابناء جلدتنا وعلي ابناء شعبهم تحت حجج واهيه وكلها تاتي تحت ذريعة التمسك بالشرعيه ولا نعرف هل الشرعيه هي اهدار كرامة المناضلين والمجاهدين لتوقف حملات المطارده لحماس بالضفة الغربيه قبل ان اتطرق للوضع بغزه لتعاد الكرامه لمن اهدرت كراماتهم ولنكف عي ذبح ابناء شعبنا علي الهويه اناشد الرئيس ابا مازن ان يكون رمزا للشرعيه لكل ابناء الشعب الفلسطيني باطيافه المتعدده بما فيها ابناء حماس وان لاتتعامل الحكومه بالضفة الغربيه بلغة ردات الافعال والانتقام لان هذا سلوك خاطيء والان اتوجه برسالتي هذه الي الاخ خالد مشعل واقول له عد لسنوات خلت اخي ابا الوليد عندما تم الاعتداء عليك بعمان واستهدافك من قبل المخابرات الاسرائيليه بالقتل وقف الوطن من اقصاه الي اقصاه يتابع ماجري لك ويدعوا الله بشفائك لم تكن هناك احقاد فصائليه بكي لحالك ابن فتح قبل حماس الكل اراد السلامه لك وكتبت لك السلامه ووزعت الحلوي بسلامتك من كل اطياف ابناء شعبك لانك قائد فلسطيني قبل ان تكون حمساويا كان القاده العظام صمام امان وحدة شعبنا استهدفهم المحتل والت المسؤليه علي عاتقكم واستبشرنا الخير بصلاحكم وانتخبكم ابن فتح الناقم علي اداء فتح قبل ابن حماس تحت شعار التغيير والاصلاح وتم فوز حماس بالتشريعي وكنتم اول فصيل اسلامي يصل للحكم بطريق ديمقراطي وانتقلت السلطة اليكم بكل سلاسه حتي تفاجأ العدو قبل الصديق بمدي احترام الفلسطيني للديمقراطيه واستبشرنا بالتغيير والاصلاح فماذا كانت النتيجة حتي لااظلمكم نعم بفتح من لم يتقبل الهزيمه ووضع العراقيل امامكم وتامر عليكم لاننكرها نحن من علي عهد الياسر ولكن مضي عام ونصف علي الانتخابات ماذا كان نتيجة التغيير والاصلاح سفك الدم الفلسطيني المحرم الذي تغني به الياسين قبل ابوعمار اصبحت ارواح الناس لاتساوي شيئا بنظر مقاتل او مجاهد لايعرف بلغة النضال او الجهاد الا لغة القتل ادميتم قلوبنا علي ابناؤنا من حماس قبل فتح لحساب من ازهقت تلك الارواح امن اجل التحرير لم نحرر الا الوهم غزه حررت بقرار اسرائيلي احادي الجانب طابعه المكر وهدفه الفتنه والاقتتال الداخلي رحمكم الله ياشهداء الوطن ووقعتم بالمحظور لماذا هذا اخي ابا الوليد تعاطفنا معكم عندما تامر عليكم اصحاب الاجندة الشخصية وتمنينا الخلاص منهم وكنا معكم بالعلن لا بالسر ولكن هل هذا التيار اصبح فتح جميعها والوطن كله الا ابنائكم ستقولون لا مايجري علي الارض من اهدار لكرامات الناس وهم ابناء شعبكم ومن انتخبوكم او تعاطفوا معكم اهذا جزائهم اخي ابا الوليد تغييب القانون واخذه بقوة السلاح من يحمل البندقيه من صغار السن هو الحاكم والجلاد والمنفذ هل هذا مابشرتم به بالتغيير والاصلاح المجلس التشريعي المبجل منذ انتخاباته الاخيره لم يعقد جلسه واحده وكان الوطن لامشاكل به القتل والاجرام والفساد وضياع الحلم الا تجعل نوابنا الكرام تصتصرخهم انات الثكالي لتحمل مسؤلياتهم بدل المناكفات الكاذبة والاطلاله علي الفضائيات والتهجم هنا وهناك اهذه شرعية القرار ويشرع القرار هكذا اخي ابا الوليد تقول عن الحسم العسكري وما ترتب عليه من كوارث عمليه جراحيه اضطررنا لها ان يذبح الوطن وان يكون تحت المشرحة لفتح بالامس واليوم لكم وغدا من اهذا ماترضونه غدا من فصيل اخر اخي ابا الوليد حصار ظالم وجوع واقفال معابر وغياب الافق السياسي وحدث بلا حرج عن غزه ويقوم من اخذ القانون بغزه بالقوه بتكميم الافواه وانشق شعبنا بالصلاة التي هي رمز وجودنا وحوربت اعراسنا ويضرب ويكسر اطراف ابناؤنا علي الفضائيات وتعود بنا الذاكره الي المحتل بالانتفاضه الاولي وسياسة تكسير العظام انحن بعهد احتلال جديد اخي ابالوليد واعيدت سياسة تكسير العظام لاابناؤنا هل المطلوب تركيع ارادة التحدي لدي شعبنا ليصبح كالشعوب العربيه كالنعامه لحكامه ونحن تحت الاحتلال اخي ابا الوليد لكل ماسردت نريد الكرامه الكرامه قبل الامن اخي ابا الوليد لتتحمل مسؤلياتك لتعيد البسمة لضحايا الحسم العسكري واعيدوا كرامة شعبكم ومن ثم الامن ولا امن تحت حراب الاحتلال مفهوم الامن تحتالاحتلال غير الامن بعد الاحتلال هل نملك من مقومات السياده شيء بغزه اخي ابا الوليد امل ان نري قرارا شجاعا منك لوقف مهزلة مايجري بغزه وقرار جريء من الاخ ابو مازن لوقف مهزلة مايجري بالضفه ونصرخ بوجوهكم نريد كراماتنا بالضفه وغزه قبل وهم امنكم الكاذب دمتم ودام الوطن بالف خير